الأنشطة العلمية



إستضافت جامعة الملك سعود و المركز الجامعي لأبحاث السمنة بكلية الطب بجامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور/ جايمس هيل ـ أستاذ الأطفال والباطنة بكلية الطب جامعة كولورادو دنفر بالولايات المتحدة الأمريكية في زيارة استغرقت ثلاثة أيام وذلك خلال الفترة من 21 ـ 23/3/1433هـ(13 ـ 15 فبراير 2012م). وأوضح الدكتور عاصم بن عبد العزيز الفدَّا ـ مدير المركز الجامعي لأبحاث السمنة أن البروفيسور هيل يعتبر أحد العلماء البارزين في مجال الوقاية وعلاج السمنة حيث أنه قد أثرى المكتبة العلمية بما يزيد عن 350 بحثاً وكتباً في هذا المجال.ويهتم البروفيسور في أبحاثه بأهمية التغذية الصحية والنشاط في التحكم بالوزن. وقد أهدت العديد من الجمعيات العلمية المتميزة جوائز شرفية للبروفيسور هيل وكمثال جمعية السمنة والجمعية الأمريكية للتغذية.

    وقد التقى د. الفدَّا حديثاً بالبروفيسور هيل أثناء الزيارة التي قام بها للولايات المتحدة الأمريكية للتحضير للاتفاقية الموقعة بين جامعة الملك سعود وجامعة كولورادو دنفر.

و قد التقى وكيل الجامعة للدراسات العليا و البحث الجامعى سعادة الأستاذ الدكتور/ على الغامدى بمكتب سعادته بالجامعة بكل من البروفيسور هيل و د. الفدَّا  و الأستاذ الدكتور/ محمد المتولى حيث  إطلع البروفيسور هيل على التطور البحثي الملحوظ بجامعة الملك سعود والترتيبات المتقدمة للجامعة في التصنيفات العالمية لمختلف الجامعات. كما تناول اللقاء سبل تفعيل الإتفاقية العلمية بين جامعة الملك سعود وجامعة كولورادو دنفر.

   وكأحد المؤسسين للسجل الوطني للتحكم في السمنة بالولايات المتحدة الأمريكية فإن البروفيسور هيل سوف تابع في زيارته مسار وتطور مشروع مماثل بالمملكة العربية السعودية. والذي يظم نخبة من العلماء المتميزين في مجالات طب الوبائيات وطب العائلة والتغذية والعديد من الطلبة وطلبة الدراسات العليا تحت إشراف د. عاصم الفدَّا.

   و قد تضمنت زيارة البروفيسور هيل لجامعة الملك سعود مجموعة من المحاضرات والعديد من اللقاءات مع نخبة من أعضاء هيئة التدريس بجامعة الملك سعود وكذلك مع الباحثين المهتمين وطلبة الكليات العلمية المختلفة وطلبة الدراسات العليا. وتناولت محاضرات البروفيسور هيل أحدث الطرق العلاجية والوقائية لمرض السمنة.

   وفى نهاية زيارته الأولى للمملكة العربية السعودية أثنى البروفيسور هيل على الإهتمام و العناية الفائقة أثناء إستضافة جامعة الملك سعود و  المركز الجامعي لأبحاث السمنة بالجامعة له و أبدى إستعداده لزيارات قريبة قادمة.

صورة من اللقاء