عواقب ومخاطر الإصابة بالسمنة

إذا كنت تعاني من السمنة فإنك معرض أكثر من غيرك للإصابة بعدد من المشاكل الصحية الخطيرة، ومنها:

ارتفاع ضغط الدم :

إن ازدياد وزن الجسم يكون عادة بسبب تراكم الدهون، والتي تؤدي إلى ازدياد كمية الدم الواجب دورانه في الجسم، وهذا يزيد من ضغط الدم على جدران الشرايين في جسمك. وأيضاً فإن زيادة الوزن تكون مصحوبة بزيادة في مستوى هرمون الأنسولين، والذي يؤدي إلى احتجاز الماء والصوديوم في جسمك والزيادة في ضغط الدم.

داء السكري :

تعتبر السمنة سبباً أساسياً للنوع الثاني من السكري،فإن تراكم الدهون بالجسم يؤدي إلى مقاومة لعمل هرمون الأنسولين، وهو الهرمون المسئول عن تنظيم مستوى السكر في الدم. وإذا كان حسمك مقاوماً لعمل الأنسولين فسيؤدي ذلك إلى ارتفاع مستوى السكر في دمك.

اعتلال دهون الدم :

تؤدي الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة ( كاللحوم الحمراء والأطعمة المقلاة) إلى السمنة، وارتفاع مستوى الدهون قليلة الكثافة (السيئة) في الدم. و تؤدي السمنة بدورها إلى انخفاض في مستوى الدهون عالية الكثافة (الجيدة) والارتفاع في الدهون الثلاثية، والتي تكٌون النسبة الأكبر من الدهون الموجودة في الأطعمة أو في جسمك. وبمرور الوقت، فإن اعتلال دهون الدم سيساهم في حدوث زيادة في الترسبات الدهنية في جدران الشرايين، أو ما يعرف بمرض تصلب الشرايين، والذي يزيد من خطر الإصابة بأمراض الشرايين التاجية، والجلطات الدماغية.

أمراض شرايين القلب التاجية :

تنتج هذه الأمراض بسبب زيادة ترسب الدهون في الشرايين التاجية التي تمد قلبك بالدم. وبمرور الوقت، فإن هذه الترسبات ستضيق شرايين القلب مما قد يسبب آلاماً صدريةً شديدة. أما إذا كان الضيق تاماً، فستكون النتيجة هي الذبحة القلبية.

الجلطة الدماغية :

حيث أن السمنة تؤدي إلى تصلب الشرايين، فإن شرايين الدماغ ستتأثر كبقية أعضاء الجسم ، وعند حدوث جلطة في أحد شرايين الدماغ، فقد يؤدي هذا إلى السكتة الدماغية.

التهاب المفاصل :

هذا المرض يصيب مفاصل الركب والأرداف والجزء السفلي من الظهر. والسبب في ذلك هو أن السمنة تمثل ضغطاً أكبر على تلك المفاصل مما يؤثر سلباً على الغضاريف الموجودة بتلك المفاصل، و يؤدي إلى آلام وتصلب في المفاصل.

تعسر أو توقف التنفس لفترات قصيرة والغطيط (الشخير) أثناء النوم:

إن الشخص المصاب بهذا المرض يستيقظ من نومه كثيراً عند انسداد المجرى التنفسي العلوي، مما يجعله بالتالي غير متيقظا أثناء النهار.و يعاني هذا الشخص أيضاً من ازدياد الغطيط (الشخير) أثناء نومه.

السرطان :

وُجِد أن سرطانات عديدة تكون مرتبطة بالسمنة، ومن أمثال هذا: سرطان القولون، والمستقيم، والمريء، والكلية، والثدي والبروستات.

مرض الكبد الدهني :

إذا كنت تعاني من السمنة، فإن الكبد يكون معرضاً للترسبات الدهنية، مما يؤدي إلى الالتهاب والتندب في الكبد وهذا بدوره يؤدي إلى مرض تشمع الكبد.

مرض المرارة:

قد يصاحب الأشخاص ذوو الأوزان الزائدة إنتاج كمية كبيرة من الكولسترول والذي قد يترسب بدوره مؤدياً إلى حصوات في المرارة. وفي نفس الوقت، فإن النقص السريع في الوزن (أكثر من 1.4 كجم في الأسبوع ) قد يزيد من خطر الإصابة بحصوات في المرارة.

مشاكل الخصوبة والحمل :

قد تؤدي زيادة معامل كتلة الجسم إلى مشاكل في الخصوبة عند الرجال و النساء. وقد تؤدي السمنة كذلك إلى الإصابة بالسكري المرتبط بالحمل،مما قد يزيد من نسبة المضاعفات الطبية لدي الأم و الجنين.