العوامل المؤدية لحدوث السمنة

عوامل وراثية :

إن مورثاتك قد تؤثر على كمية الدهون المخزونة في جسمك وكيفية توزيعها. و تلعب المورثات دوراً في كفاءة جسمك في تحويل الطعام إلى طاقة و في معدل حرق السعرات عن طريق ممارسة النشاط الرياضي.

التاريخ العائلي:

إذا كان أحد أو كلا والديك يعاني من السمنة فهناك فرصة أكبر لمعاناتك أنت أيضاً. قد يكون ذلك بسبب المورثات المشتركة بينكم، أو العوامل البيئية المتشابهة والتي تشمل الأطعمة ذات السعرات العالية، وقلة النشاط الرياضي.

السن:

كلما ازداد عمرك كلما قل نشاطك الحركي، هذا بالإضافة إلى نقص كمية العضلات في جسمك عند كبر سنك مما يؤدي إلى نقص في العمليات الايضية. كما أن متطلباتك الاستهلاكية من السعرات تقل أيضاً مع تقدم العمر. و لذا فإذا لم تقلل من معدل استهلاكك للسعرات، فسيزداد وزنك.

الجنس:

إن السيدات أكثر عرضة من الرجال للإصابة بالسمنة حيث يقل حجم العضلات في أجسامهن، وتنقص لديهن معدل حرق السعرات مقارنة بالرجال.