السمنة في السعودية

تعتبر المملكة العربية السعودية واحدة من أسرع البلدان نمواً اقتصادياً. وقد صاحب هذا النمو المطرد تغيراً ملحوظاً في الأنماط والعادات الحياتية، وعلى وجه الأخص التغير في طبيعة الغذاء ومستوى النشاط البدني للأفراد.

فما هو ملحوظ أن كمية ونوعية الغذاء المستهلك قد ازدادت بصورة واضحة، وخاصة الوجبات السريعة والمشروبات الغازية ذات السعرات الحرارية العالية.

وبالرغم من عدم توفر احصائيات دقيقة حول السمنة على مستوى المملكة، إلا أن العديد من الدراسات الحديثة أثبتت أن نسبة السمنة في المجتمع السعودي قد ازدادت بصورة تدعو للقلق، حيث أن 23.6 % من النساء و14% من الرجال يعانون من السمنة.بينما بلغت نسبة الزيادة في الوزن 30.7% بين الرجال و 28.4% بين النساء